رئيس إقليم كوردستان يستقبل الأمين العام لجامعة الدول العربية


KRP.org | |


10/09/2017
‏إستقبل السيد مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان يوم السبت 9‏/9‏/2017م في صلاح الدين، الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط والوفد المرافق له

في هذا اللقاء الذي حضره أعضاء المجلس الأعلى للإستفتاء في إقليم كوردستان، أشاد الأمين العام لجامعة الدول العربية بدور قوات بيشمركة كوردستان في إلحاق الهزيمة بإرهابيي داعش، وتقدم بالتهاني والتبريكات للسيد رئيس إقليم كوردستان بمناسبة الإنتصارات التي حققتها قوات البيشمركة ‏وإنتصارات الجيش العراقي في معركة تحرير الموصل، وأبدى تقديره وإحترامه للتطور الذي شهده إقليم كوردستان، وأكد بأن جامعة الدول العربية تنظر بعين الأهمية والإحترام إلى إقليم كوردستان، وتمنى أن ينعم الإقليم بالإستقرار الدائم.

وتطرَّق الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى المشاكل والمآسي التي تعرض لها شعب كوردستان عبر التاريخ، وأوضح بأنه يقوم بزيارة كوردستان ليتحدث ويتباحث مع السيد رئيس إقليم كوردستان، حول الرد الذي تسلمه من سيادته على رسالته التي كان قد أرسلها له ‏حول مستقبل علاقة إقليم كوردستان مع العراق .

وأكد أبو الغيط بأنه توصل الى قرار يؤكد ويضمن حماية شعب كوردستان، وفي ذات الوقت أن يعمل الجميع من أجل منح كوردستان والعراق فرصة أخرى للعيش المشترك معا في دولة واحدة، ‏وأبدى للرئيس بارزاني قلقه حيال إجراء عملية الإستفتاء، وطلب من سيادته تأجيل هذا الإستفتاء لفترة مؤقتة شريطة أن يُقام في وقت لاحق تحت رعاية وإشراف المجتمع الدولي وبتفاهم وحوار متواصل بين إقليم كوردستان وبغداد.

وبالمقابل ومن جانبه، رحب الرئيس بارزاني بالأمين العام للجامعة العربية والوفد المرافق له، وتطرَّق الى موضوع الحرب ضد إرهابيي داعش، وبيَّن سيادته بأن قوات البيشمركة إستطاعت بتضحياتها ودمائها وبالرغم من عدم توفر الأسلحة المطلوبة بأن تحطِّم الأسطورة الزائفة لإرهابيي داعش، وأكد بأن شعب كوردستان يتفاخر بهذا الإنجاز ويفتخر بهذه القوات، وتحدث سيادته حول تهديدات ومخاطر الإرهاب على السلم العالمي ‏وعلى إستقرار الشعوب، وأكد بأنّ مواجهة الإرهاب بحاجة إلى مساعي جادة من قبل كافة الأطراف، ‏وأن هذه الحرب لا يمكن حصرها بالجانب العسكري فقط بل ينبغي أن تشمل الجوانب الفكرية والإجتماعية والإقتصادية.

‏وحول موضوع الإستفتاء المزمع إجراءه في إقليم كوردستان، أكد الرئيس بارزاني للأمين العام لجامعة الدول العربية، بأن قرار الإستفتاء ليس قرارا فرديا، ولا يمكن تأجيل هذه العملية بهذه السهولة، بل إن هذا القرار يعود لشعب كوردستان وللقوى السياسية في الإقليم، وأشار إلى التاريخ المشترك المكتظ بشتى أشكال المعاناة التي عاناها شعب كوردستان جراء إرتباط مصيره بالدولة العراقية، وتطرّق إلى المشاكل والمآسي التي تعرض لها هذا الشعب، وأكد بأن التاريخ المشترك لشعب كوردستان مع العراق لم يشهد سوى ‏خروقات فاضحة لمبادىء الشراكة والتوافق والدستور والإتفاقيات المبرمة بين الجانبين.

وأكد الرئيس بارزاني بأن التجارب الفاشلة بين إقليم كوردستان والعراق في مختلف المراحل، والخروقات الواضحة للدستور وعدم الإلتزام بالإتفاقيات، أدى إلى إنعدام الثقة بين إقليم كوردستان والعراق، ولذلك قرر شعب كوردستان إجراء هذا الإستفتاء المصيري، ولذلك ستجري هذه العملية في موعدها المحدد وسيبقى شعب كوردستان يطالب بحقوقه بالطرق السلمية وبالإحتكام إلى لغة الحوار والتفاهم.




SOURCE:: KRP PAGE HIT:: 343